بعد المكوث عاما في البيت ـ

حُلمنا كبير،

نعود الى المستقبل

Zoom Out Challenge   يدعو الطواقم التربويّة والجمهور بشكل عام أن يقترح حلولًا للطالبات والطلاب من شأنها أن تساعد على التعامل الأفضل مع العودة إلى روتين التعلم وتخطي مرحلة ما بعد الكورونا .

التحدّي

مئات آلاف التلاميذ من الصفوف الخامسة حتى العاشرة قضوا السنة الأخيرة في البيوت.

في لحظة واحدة تم استبدال التجربة والحياه المدرسية التي اعتادوا عليها على مر السنين، بالتباعد الاجتماعيّ وبالتعلّم عن بُعد.

الآن، بعد أن عاد الطلاب إلى المدرسة، هناك حاجة إلى حلّ مهنيّ وخلّاق لسدّ الفجوات الاجتماعية والعاطفيّة التي نشأت في فترة الكورونا. تظهر العديد من الأبحاث ارتباطًا وثيقًا بين المهارات العاطفيّة والاجتماعيّة والنجاح في الدراسة والعديد من المجالات الأخرى.

كجزء من التحدّي، هناك العشرات من المدارس التي ستحظى بمِنح لتشجيع المبادرات التي تقترح حلولًا في السنة الدرسيّة الحاليّة في واحد أو أكثر من المجالات التالية:

استعادة الشعور بالانتماء للمدرسة

تعزيز التوجه للتعلّم والمشاركة فيه

المناخ الاجتماعي والعلاقات

تنمية التعاطف /
معرفة الغير

تعزيز المهارات العاطفيّة والاجتماعية (SEL)

مئات آلاف الطلاب من  الصفوف الخامسة حتى العاشرة في إسرائيل تضرّروا من الوباء ومن سلوك وتسيير الدولة معه.  إسرائيل تتدرج في أسفل تصنيفات دول OECD , حيث تحتل المرتبة الأولى في اقلّ  عدد الأيام التي قضاها الطلاب في الأطر التربويّة. كما أن الأبحاث تؤكّد الأضرار العاطفيّة ـ الاجتماعيّة للطلاب المتغيبين عن التعلّم عن قرب واللقاء المباشرَ/ الوجاهي مع المعلّمين والأصدقاء في مجموعات شبيهة.

طلاب الصفوف الخامسة حتى العاشرة الذين تحوّلوا إلى مجموعة غير مرئيّة وتغيبوا عن مسارات العودة إلى المدارس في السنة الأخيرة، هم  بالتالي، المتضررين الرئيسيين من واقع هذه السياسة التي أدت إلى وباء اجتماعي ـ عاطفي ـ نفسيّ يتجسّد في ظواهر واسعة الانتشار مثل الشعور بالوحدة ،  والتسرّب , الاكتئاب والقلق والخطر والفجوات الاجتماعيّة ـ العاطفيّة. مع بدء سيرورة العودة للمدارس ولسير الحياة العادية بالتدريج ـ يلزم اتخاذ إجراءات تدخل.

هل لديك فكرة لحلّ؟

قدّموا أفكاركم وقد تحظون بمنحٍ بقيمة آلاف الشواقل.

سيتم تقديم المنح للمدارس من أجل النشاطات والمبادرات المميزة التي ستساعد الطلاب على التعامل بشكل أفضل للعودة إلى الروتين المدرسي.

إذا لم تكونوا من مجال التربية؟
يسرّنا أن ترسلوا إلينا أفكاركم فنحوّلها إلى المدارس ـ وربّما نستطيع أن نضعها قيد التنفيذ! أرسلوا لنا اقتراحاتكم هنا.

في هذه المرحلة، يُمكن تقديم طلب للحصول على منحة لأنشطة  للعام الدراسي الحالي  المخصّصة لشعبة صفوف كاملة على الأقلّ.

تحصل الحلول
المُختارة على:

مِنحة بقيمة آلاف الشواقل لتنفيذ المبادرة

ورشة وأدوات عمليّة للمبادرة التربويّة

معرفة وممارسات لمبادرات SEL ناجحة

النشر في موقع التحدّي ووسائل الاعلام

الانخراط في تشكيلة خرّيجي الصندوق لدعم المبادرات التربويّة

الانضمام لمجموعة المبادرين القُطرية

أيضًا يحظى كل من المبادرات والمبادرون المتميّزون بـمبلغ وقدره حتى 15,000 شيقل كمنحة شخصيّة للمبادرين المتميّزين بالإضافة لدعم ومرافقة للسنة الدراسيّة القادمة

يتمّ استعراض المبادرات الفائزة أمام نائب المدير العام في وزارة التربية والتعليم، أمام مدير مديرية العاملين في التربية السيد إيال رام , وستحظى المبادرة بمرافقة لتطويرها ونشرها.

إضافة إلى ذلك، سيتمكن من الاندماج في مسارات التنمية وشبكة مُحدثي التجديد في قسم البحث والتطوير والتجارب والمبادرات في وزارة التربية والتعليم.
يُرافق هذا التحدي لجنة مؤلّفة من خبراء في مجالات الـ SEL للمبادرات التربويّة.

* الرياديون \ المبادرون  في المجتمع العربي الذين يحتفلون بشهر رمضان المبارك- نؤكد أن الأنشطة يمكن أن تتم خلال الشهر أو حتى في نهاية شهر رمضان.

للاستفسارات باللغة العربية ، أرسل بريدًا إلكترونيًا على العنوان التالي:

dina@keren-yozmot.org.il